الأربعاء 27 أكتوبر 2021 09:12 صـ
صنعاء اليوم

  • أنباء يمنية
أخبار

شهدت ارتفاعًا جنونيًا في أسعارها.. الحوثي يرفع جمارك البضائع المستوردة، وتكرار جمركتها

صنعاء اليوم

تشهد أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية والغاز المنزلي في العاصمة صنعاء ارتفاعاً متصاعداً بسبب الجبايات التي تفرضها الميليشيات الحوثية على التجار والباعة بالجملة والتجزئة وفرضها إتاوات جمركية جديدة.

واشتكى عدد من سكان العاصمة صنعاء، من غلاء وارتفاع الأسعار ثلاثة أضعاف ما كانت عليه سابقاً والتلاعب بها من قبل التجار في ظل غياب تام وانعدام للرقابة من قبل مكتب التجارة والصناعة الخاضع لسيطرة الميليشيات.

وأوضح السكان أن الارتفاع شمل القمح والدقيق والمواد الأساسية، حيث ارتفع كيس القمح من 12000 ريال إلى 15500 ريال ومادتا الأرز والسكر ارتفع سعرهما بالنسبة ذاتها.

ولفت السكان أن أسعار الروتي ارتفعت وأصبح سعر 3 أقراص روتي بـ 100 ريال بالتزامن مع رفع الميليشيات أسعار الغاز المنزلي مجددًا، الأمر الذي يزيد من معاناة المواطنين جراء الأوضاع الاقتصادية المتردية، وانقطاع الرواتب التي ترفض الميليشيات صرفها.

وأكد الأهالي أن ميليشيا الحوثي رفعت سعر أسطوانة الغاز المنزلي من 3500 ريال إلى 4700 ريال، دون مراعاة الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها المواطنون.

وعزا عدد من التجار ارتفاع أسعار القمح والدقيق والمواد الغذائية إلى ارتفاع رسوم الجمارك على البضائع المستوردة وتكرار جمركتها في مناطق سيطرة الميليشيات وفرضها جبايات وإتاوات غير قانونية من وقت إلى آخر لدعم جبهاتها وفعاليتها المتعددة ما يضطرنا لرفع الأسعار للتعويض مقابل تلك الجبايات المتكررة.

يأتي ذلك بعد أيام من فرض ميليشيات الحوثي جبايات جديدة على السلع المستوردة من الخارج باستثناء 13 سلعة فقط، وتقوم بتحصيلها في منافذها الجمركية المستحدثة.

وأظهرت وثيقة سابقة أن ميليشيا الحوثي رفعت من نسبة الجبايات المحصلة تحت بند رسوم جمركية والتي تحصل خارج القانون، وضاعفتها بنسبة من الجبايات التي تتحصلها بالقوة من التجار عبر ميناء عدن والمنافذ الحدودية الأخرى التي تسيطر عليها إلى الحكومة بنسبة 20% في المائة.

ومنذ سنوات كانت ميليشيا الحوثي تفرض على التجار جمركة ثانية بالقوة بنسبة 30% مما دفعوها في جمارك الحكومة، لكنها قررت رفعها إلى 50%.

الحوثيون إتاوات جمارك ارتفاع